القوات الروسية المشاركة في التفتيش على قوات الرد السريع بدولة الاتحاد تصل إلى بيلاروس

(پاکستان پوائنٹ نیوز / سبوتنيك - 19 كانون الثاني 2022ء) أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، عن وصول أولى وحدات القوات المسلحة الروسية إلى بيلاروس للمشاركة في التفتيش على قوات الرد السريع بدولة الاتحاد.

وجاء في بيان الدفاع الروسية: "قامت وحدات المنطقة العسكرية الشرقية المشاركة في التفتيش على قوات الرد السريع بدولة الاتحاد، بمعداتها الاعتيادية وأسلحتها بالسير والتنقل بالسكك الحديدية إلى ميادين تدريب غير مألوفة وأماكن تنفيذ المهام التدريبية على أراضي بيلاروس"؛ مشيرا إلى أن التفتيش سيتم على مرحلتين​​​.

وأضافت الدفاع الروسية في بيانها "في سياق التمرين، ستتخذ تدابير لتعزيز حماية حدود الدولة لمنع تغلغل الجماعات المسلحة من المسلحين، وسد قنوات إيصال الأسلحة والذخيرة، وكذلك التفتيش والصد، وتدمير التشكيلات المسلحة غير الشرعية وجماعات التخريب والاستطلاع للعدو".

وتابع البيان، في المرحلة الأولى، حتى 9 شباط/فبراير، سيتم إعادة انتشار وإنشاء مجموعات من القوات (قوات دولة الاتحاد) في بيلاروس، وتنظيم حماية المنشآت لمهمة والدفاع عنها وحماية حدود الدولة في المجال الجوي، والتحقق من الجاهزية وسيتم تنفيذ قدرة قوات الدفاع الجوي والوسائل في الخدمة على أداء المهام لتغطية المرافق الهامة على أراضي الجمهورية.

وأشار إلى أن خلال المرحلة الثانية من عملية التفتيش، التي ستقام في الفترة من 10 إلى 20 شباط/فبراير، ستنظم مناورة مشتركة بعنوان "حزم الاتحاد 2022"، يتم في إطاره قضايا قمع وصد العدوان الخارجي ، وكذلك مكافحة الإرهاب وحماية مصالح دولة الاتحاد.

وستتم إجراء المناورات العملية للقوات في مناطق التدريب "دومانوفسكي" وغوجوسكي وأيضا أوبوز ليسنوفسكي وبريستسكي وأوسيبوفيتشسكي، وكذلك في مواقع منفصلة في بيلاروس. ومن المخطط استخدام المطارات العسكرية "بارانافيشي" و "لونيتس" و ليدا" و "متشوليشي".

وكانت وزارة الدفاع البيلاروسية، أعلنت أمس الثلاثاء، أن المناورات المشتركة للقوات المسلحة الروسية والبيلاروسية مقررة في الفترة من 10 إلى 20 شباط/ فبراير.