انفجار سيارة مفخخة قرب شاحنات تحمل ذخائر للجيش اليمني في مأرب ولا خسائر

(پاکستان پوائنٹ نیوز / سبوتنيك - 15 فبراير 2022ء) استهدف مسلحون، اليوم الثلاثاء، شحنة ذخائر تابعة للجيش اليمني في الحكومة المعترف بها دولياً، بمحافظة مأرب.

وأفاد مصدر عسكري يمني لوكالة "سبوتنيك" بأن مجهولين فجروا سيارة ملغومة نوع "فورتشنر" كانت متواجدة بالقرب من محطة بن معيلي شمال مدينة مأرب، بالتزامن مع مرور شاحنات تحمل حاويات ذخائر  قادمة من ميناء نشطون في محافظة المهرة شرقي اليمن عبر الطريق الدولي الرابط بين محافظتي مأرب وحضرموت​​​.

وأضاف أن الكمين الذي لم يسفر عن خسائر، يعد الثاني من نوعه لشحنة الدعم المقدمة من السعودية للجيش اليمني، إذ سبق وتعرضت الشاحنات ذاتها، يوم الجمعة الماضي، إلى استهداف بعبوة ناسفة أثناء مرورها في مديرية ثمود شمال شرقي محافظة حضرموت الواقعة شرق اليمن.

ويأتي ذلك بالتزامن مع احتدام المعارك الدائرة منذ عام بين الجيش اليمني وجماعة أنصار الله "الحوثيين" في المحافظة الغنية بالنفط، إثر إطلاق الجماعة عملية عسكرية للسيطرة على مركز المحافظة مدينة مأرب.

وتكتسب السيطرة على مدينة مأرب، أهمية سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة في الصراع باليمن، إذ تضم المدينة مقر وزارة الدفاع وقيادة الجيش اليمني، إضافة إلى حقول ومصفاة صَافِر النفطية.

ويمثل القتال في مأرب جانباً من معارك عنيفة يشهدها اليمن منذ نحو 7 أعوام بين جماعة أنصار الله، وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء أواخر 2014.

وأودى الصراع الدائر في اليمن منذ اندلاعه بحياة 377 ألف شخص، 40 بالمئة منهم سقطوا بشكل مباشر، حسب تقرير للأمم المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.