الصحة الروسية تؤكد عدم تسجيل إصابات بفيروس" كورونا" على أراضيها

(پاکستان پوائنٹ نیوز / سبوتنيك - 26 كانون الثاني 2020ء) أكد نائب وزير الصحة الروسي، أوليغ سالاغاي، مساء امس السبت، عدم تسجيل أي مصابين بالنوع الجديد لفيروس "كورونا"، في أراضي البلاد، مشيرا إلى وجود سبع حالات للإصابة بالسلالة، بينها وفاة، في مناطق صينية على حدود روسيا.

وقال سالاغاي على حسابه على التليغرام "حتى الساعة 21:00 من يوم 25 كانون الثاني/يناير لم يتم في روسيا تحديد أي حالات مؤكدة اختباريا للإصابة بالأمراض الناجمة عن النوع الجديد من فيروس كورونا"​​​.

وأضاف سالاغاي: "سجلت في مناطق صينية واقعة على الحدود مع روسيا سبع حالات إصابة بمثل هذه الأمراض، بينها حالة وفاة واحدة".

وجاء ذلك على خلفية نقل سبعة مواطنين صينيين من فندق في شمال موسكو إلى مستشفى للأمراض المعدية للاشتباه في إصابتهم بمرض فيروسي حاد.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد الرئيس الصيني، تشي جين بينغ، أن فيروس كورونا الجديد ينتشر بشكل سريع، وأن بلاده تواجه "وضعا خطيرا".

وذكر الإعلام الرسمي الصيني أن كافة وكالات السياحة تعتزم إلغاء أية أفواج سياحية، فضلا عن تأجيل مؤقت لبيع تذاكر الطيران وحجوزات الفنادق على خلفية تفشي الفيروس. ولفت التلفزيون المركزي إلى أن الأفواج التي غادرت الصين بالفعل بإمكانها استكمال رحلاتها.

كما ذكرت وسائل إعلام أن السلطات فرضت قيودا على دخول وخروج السيارات لوسط مدينة ووهان، مركز تفشي الوباء.

وأكدت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، يوم السبت، ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد إلى 1287، فيما بلغت الوفيات 41 حالة.

وكثفت الصين، الجمعة، جهودها لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد، فعزلت أكثر من 40 مليون شخص، بينما تم إلغاء عدد من الاحتفالات التي كانت مقررة، السبت، بمناسبة السنة القمرية الجديدة، بالإضافة إلى إغلاق عدد من المواقع الشعبية التي تلقى إقبالا كبيرا.

ووصفت منظمة الصحة العالمية فيروسات كورونا أو الفيروسات التاجية بأنها "مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب مرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة."

وتشمل الأعراض الشائعة للعدوى أعراض الجهاز التنفسي والحمى والسعال وضيق التنفس وصعوبة التنفس. وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة والفشل الكلوي وحتى الموت.

وتنتقل الفيروسات التاجية بين الحيوانات والأشخاص، وهناك العديد من الفيروسات التاجية المعروفة التي تنتشر حاليا بين الحيوانات، والتي لم تصب البشر بعد.

وعقدت منظمة الصحة العالمية اجتماعا يوم الأربعاء الماضي بعد إعلان صادر عن هيئة الصحة الوطنية الصينية بأن الفيروس الجديد الذي ظهر لأول مرة هناك، يمكن أن ينتقل من شخص لآخر، لتحديد ما إذا كان ينبغي إعلان حالة طوارئ صحية عالمية.