حلف" الناتو" و الاتحاد الأوروبي يرحبان بمساعي تطبيع العلاقات بين تركيا وأرمينيا

(پاکستان پوائنٹ نیوز / سبوتنيك - 15 كانون الثاني 2022ء) اعرب حلف شمال الأطلسي " الناتو" والاتحاد الأوروبي عن ترحيبهما بالحوار الذي جرى بين تركيا وأرمينيا في موسكو يوم الجمعة ، معربان عن أملهما في تطبيع العلاقات بين البلدين.

وكتب الممثل الخاص للأمين العام لحلف الناتو المعني بدول جنوب القوقاز وآسيا الوسطى، خافيير كولومينا، على " تويتر " قائلا :" الناتو يرحب باجتماع اليوم في موسكو للممثلين الخاصين التركي والأرميني، فضلا عن ترحيبه بتطبيع العلاقات بينهما "، مشيرا إلى إن " هذا من شأنه أن يخدم الاستقرار في المنطقة "​​​.

وأضاف :" ندعو أنقرة ويريفان لمواصلة جهودهما ".

وبدوره ، وصف الاتحاد الأوروبي الاجتماع الأول للممثلين الخاصين التركي والأرميني بـ" الخطوة الإيجابية".

وقال مسؤول في الاتحاد الأوروبي في بيان ، إن تطبيع العلاقات بين البلدين سيعزز من الاستقرار والنمو الاقتصادي في المنطقة، مؤكدا دعم الاتحاد لجهود التطبيع بين أنقرة ويريفان.

يذكر ان وزارة الخارجية الروسية، استضافت الجمعة اجتماعا للممثلين الخاصين لأرمينيا وتركيا بشأن تطبيع العلاقات الثنائية، ومثل أرمينيا، نائب رئيس البرلمان، روبين روبينيان، بينما مثل تركيا سفيرها السابق لدى الولايات المتحدة سيردار كيليش.

وكان البلدان قد عينا المبعوثين الخاصين في منتصف كانون الأول/ديسمبر الماضي، تمهيدا للتطبيع، إذ أنه لم تقم كل من تركيا وأرمينيا يوما علاقات دبلوماسية رسمية، فضلا عن إغلاق الحدود منذ عام 1993، تتبعها أزمات أبرزها دعم أنقرة للموقف الأذربيجاني في وجه أرمينيا خلال النزاع الأخير في إقليم ناغورني قره باغ، إلى جانب رد فعل تركيا الحاد على عملية الاعتراف الدولي بالإبادة الجماعية للأرمن عام 1915.