انخفاض حالات الإصابة بفيروس كورونا في روسيا في نوفمبر الماضي بنسبة 20 بالمئة – بوبوفا

(پاکستان پوائنٹ نیوز / سبوتنيك - 02 ديسمبر 2021ء) أعلنت كبيرة أطباء الصحة في روسيا، آنا بوبوفا، اليوم الخميس، أنه في نهاية شهر نوفمبر، تم تسجيل انخفاض في حالات الإصابة بفيروس كورونا في روسيا بنسبة تزيد عن 20 بالمئة.

وقالت بوبوفا، في مقابلة لإذاعة كومسومولسكايا برافدا" بأنه: "في نهاية شهر تشرين الثاني/نوفمبر، شهدنا انخفاضا بنسبة تزيد عن 20بالمئة"، مضيفة بأن "انتشار العدوى في روسيا يسير نحو الاستقرار"​​​.

وشددت بوبوفا على أن موجات فيروس كورونا متوقعة، لغاية أن تكون هناك حواجز واضحة، لا يمكن للفيروس التغلب عليها.

وأوضحت بأنه: " سنوقف انتشار الفيروس في بلادنا، عندما سيتم تطعيمنا جميعًا، وإنشاء الحصانة الجماعية التي نحلم بها، و نتبع بدقة جميع الإجراءات الصحية التي تمنع الفيروس من الانتقال من شخص إلى آخر".

وأضافت بوبوفا: "لدينا بالفعل لقاح، وهذا يميز المرحلة الحالية عن جميع المراحل السابقة، وعلى الرغم من عدم كفايتها، ولكن تم تلقيح عدد كبير(من الموطنين)".، مشيرة إلى أن: "اكتساب المناعة الجماعية أفضل من خلال التطعيم، وبالتالي فإننا نخلق حاجزًا مضاداً لأي فيروس و أيضًا لجميع السلالات الأخرى ".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن مقر عمليات مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في روسيا، تسجيل 33389 إصابة جديدة بالفيروس، ليبلغ عدد الإصابات الإجمالي منذ بداية الجائحة 9703107 إصابات.

وأعلن وزير الصحة الروسي، ميخائيل موراشكو، في وقت سابق، أن التطعيم ضد فيروس كورونا مستمر، ويبلغ متوسط المعدل أكثر من 500 ألف شخص في اليوم.

وشهدت روسيا، خلال الفترة الماضية، تزايدا كبيرا في عدد الإصابات والوفيات اليومية، جراء "كوفيد 19"؛ ما دفع السلطات إلى اتخاذ إجراءات للتخفيف من حدة تفشي الفيروس.