الاتحاد الأوروبي لديه مخزون كاف من الغاز لمدة ستة أشهر ويبدو تصعيد الوضع انتهازياً- تشيخوف

(پاکستان پوائنٹ نیوز / سبوتنيك - 28 اكتوبر 2021ء) صرح ممثل روسيا الدائم لدى الاتحاد الأوروبي، فلاديمير تشيجوف، بأن لدى الاتحاد الأوروبي في المخازن تحت الأرض ما يكفي من الغاز لمدة ستة أشهر، ولذلك فإن تصعيد الوضع حول أسعار الغاز يبدو اتهازياً.

وقال الدبلوماسي الروسي في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" على هامش المنتدى الاقتصادي في فيرونا: "بأن هذا المستوى المنخفض من الضخ في منشآت التخزين تحت الأرض في الاتحاد الأوروبي، سيكون كافيا لمدة ستة أشهر​​​. لذلك يبدو التصعيد انتهازياً".

وبحسبه، يشهد الاتحاد الأوروبي الآن تسييسا للقضايا المتعلقة بالغاز والطاقة. وفي هذا الصدد ، ذكر تشيجوف أنه في عام 2005، في قمة روسيا والاتحاد الأوروبي، سُئل رئيس الوزراء البريطاني آنذاك توني بلير، عن اعتماد أوروبا على الغاز الروسي، وقال "نظرت إلى بلير، بدا متفاجئًا حقًا. وقال إن هذا الأمر بدأ قبل هذا اليوم بـــ 35 عامًا، ومنذ ذلك الحين كان كل شيء على ما يرام. غير أنه بعد هذا المؤتمر الصحفي، تحدثت جميع القنوات التلفزيونية عن شيء واحد فقط وهو اعتماد أوروبا على الغاز الروسي. وما زلنا نشهد هذه القصة منذ عام 2005 وحتى الآن"، معيداً إلى الأذهان أزمات ال

اقة التي واجهتها أوكرانيا لاحقا.

يذكر أنه سبق وارتفعت أسعار الغاز في أوروبا في الأشهر الأخيرة بشكل حاد. وبالعودة إلى أوائل أغسطس، كان السعر المقدر لأقرب العقود الآجلة على مؤشر "تي.تي.إف" الهولندي يبلغ حوالي 515 دولارًا لكل ألف متر مكعب ، وبحلول نهاية سبتمبر ، زاد هذا لمؤشر بمقدار أكثر من الضعف. وفي الوقت نفسه، منذ 6 أكتوبر، بعد أن بلغ الحد الأقصى التاريخي 1937 دولارًا لكل ألف متر مكعب ، بدأت أسعار الغاز في الانخفاض، واليوم الخميس بلغت بالفعل أقل من 1000 دولار مقابل ألف متر مكعب.