"سياحة الشارقة" تشارك في "معرض سوق السفر العالمي 2021" في لندن نوفمبر المقبل

"سياحة الشارقة" تشارك في "معرض سوق السفر العالمي 2021" في لندن نوفمبر المقبل

الشارقة (پاکستان پوائنٹ نیوز ‎‎‎ 26 اكتوبر 2021ء) تشارك هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة في "معرض سوق السفر العالمي 2021" الذي يقام في لندن خلال الفترة من 1 حتى 3 نوفمبر المقبل في "إكسل لندن" بنسخة استثنائية من الحدث تتزامن مع مرحلة الانحسار التدريجي لجائحة كوفيد-19 عالمياً.

وتسعى هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة من خلال مشاركتها في المعرض إلى الترويج للمقومات والقدرات السياحية لإمارة الشارقة وتعزيز مكانتها الريادية كوجهة عالمية للسياحة العائلية وسياحة الترفيه ومواكبة التوجهات العالمية الحالية لتطوير قطاع السياحة خلال مرحلة التعافي من تأثيرات الجائحة من خلال التواصل الفعال مع قطاع السياحة الأوروبي واستعراض مستجدات مشاريعها السياحية القائمة والمشاريع المستقبلية.

ويسلط "معرض سوق السفر العالمي 2021" الضوء على المتغيرات العميقة التي شهدها قطاع السياحة العالمي خلال العامين الماضيين وتعزيز التواصل بين كافة الأطراف المعنية لبحث سبل إعادة البناء والابتكار والإستفادة من الفرص الحالية المتاحة التي ستعيد تشكيل منظومة السفر والسياحة العالمية.

وتترأس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة وفدا يضم ممثلين من هيئة مطار الشارقة الدولي وهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير - شروق ومركز إكسبو الشارقة ومعهد الشارقة للتراث ومجلس الشارقة الرياضي إلى جانب ممثلي جهات القطاع الخاص من وكالة مطار الشارقة للسفريات "ساتا" وعدد من شركات السياحة وأبرز الفنادق والمنتجعات بالإمارة .

وأكد سعادة خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة الأهمية الكبيرة لـ "معرض سوق السفر العالمي 2021" الذي يشكل منصة دولية بارزة تجمع صناع القرار والخبراء والمعنيين بالقطاع السياحي العالمي تحت مظلة واحدة ضمن إحدى أكبر التظاهرات السياحية العريقة ..مشدداً على خصوصية نسخة العام من سوق السفر العالمي الذي يستأنف أعماله مجدداً بعد انحسار تأثيرات جائحة كوفيد-19 خلال مرحلة حساسة ستعيد رسم ملامح القطاع السياحي .

وقال المدفع إن مشاركة الشارقة هذا العام تأتي ضمن إطار تحقيق الرؤية الاستشرافية لـ صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والمتمثلة في صناعة المستقبل وترسيخ حضور إمارة الشارقة عالمياً من خلال إطلاق المشاريع التنموية النوعية ومشاريع البنية التحتية وتكثيف جهود القطاع السياحي بإعتباره أحد أهم دعائم الاقتصاد الوطني لتحقيق استدامة القطاعات الحيوية كافة ..مشيرا إلى أنه سيتم تسليط الضوء على المنتج السياحي الجديد في الإمارة ومقومات الجذب فيها إلى جانب استعراض مختلف التجارب والباقات التي تثري تجربة السائح خلال فترة تواجده في الشارقة والعمل المتواصل مع الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص لتوفير تجربة سياحية جاذبة ومتكاملة.

وأضاف أن المشاركة في المعرض تدعم عملية الترويج لمقومات الإمارة ومنتجها السياحي وعوامل الجذب فيها وفرصة لإبراز التنوع الكبير في التجارب السياحية ما بين السياحة البيئية وسياحة المغامرات والفعاليات والأنشطة الترفيهية والعائلية وخيارات الإقامة واستعراض المشاريع الحيوية ..موضحا أن الهيئة تركز ضمن مشاركتها على ترسيخ مفهوم إعادة بناء الثقة مع السوق الأوروبي إثر تعافي القطاعات الحيوية عالمياً عبر إبراز الإجراءات الإحترازية التي تتبعها الإمارات لضمان سلامة السياح وتعزيز مكانة الشارقة على خارطة السياحة العالمية كوجهة آمنة لطمأنة السياح بعودة النشاط السياحي لطبيعته .

وأكد سعادة علي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي أن معرض سوق السفر العالمي يشكل منصة لتبادل المعرفة وملتقى للمهتمين بصناعة السياحة والسفر في العالم بفضل ما يتيحه من فرص لإستقطاب وجذب أهم شركات السياحة والسفر والطيران والتواصل مع الخبراء والمختصين من خلال الجلسات والاجتماعات والورش .

وقال إن هيئة مطار الشارقة الدولي تحرص خلال المشاركة على عرض أبرز الخدمات والتسهيلات التي يقدمها مطار الشارقة لمختلف الشركات العاملة في قطاع السياحة والسفر والشحن والضيافة وإطلاع القائمين عليها على عمليات التطوير المستمر إضافة إلى العمل على جذب مزيد من شركات الطيران العالمية لتمكينها من تسيير رحلاتها من والى الشارقة موضحا أن فترة التعافي من الظروف الاستثنائية بما يخص فيروس كورونا تبشر بعودة النشاط السياحي إلى طبيعته بما يبعث على التفاؤل بمستقبل قطاع السياحة والسفر في العالم.

بدوره قال سعادة الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث إن الحدث العالمي فرصة جديدة للتعريف بالمشهد السياحي والتراثي الإماراتي مشيرا الى الانطلاق من جديد بقوة وثقة ليتعرف العالم على الإمارات سياحياً وتراثيا والتعريف بتراث الإمارات بمختلف عناصره ومكوناته الذي يعتبر أحد العناوين الكبرى للهوية والخصوصية الى جانب التعريف بدور وجهود المعهد العلمية والعملية والميدانية ومختلف برامجه وأنشطته الهادفة إلى حفظ التراث وحمايته ونقله للأجيال واستدامته.

من جانبه قال سعادة مروان بن جاسم السركال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" إن المشاركة في سوق السفر العالمي تأتي بالتزامن مع جهود الإمارات وإمارة الشارقة لتنشيط القطاع السياحي وتعزيز مكانتها كوجهة سياحية عالمية بالإضافة إلى سعيها نحو التعافي من تداعيات الجائحة الصحية العالمية وعودة النشاط السياحي تدريجياً إلى طبيعته على المستويين المحلي والعالمي ما يدفعنا للتفاؤل بأن المستقبل أفضل.

وأضاف أن المشاركة في الحدث السياحي العالمي لتسليط الضوء على أحدث التطورات التي شهدتها مشروعات "شروق" السياحية المتنوعة في الإمارة والفرص الاستثمارية التي تتيحها للمستثمرين الى جانب التعريف بالمنتجات السياحية ومرافق الترفيه الجديدة التي تعمل الهيئة على تطويرها حالياً لتلبية تطلعات السياح من مختلف أنحاء العالم الراغبين باستكشاف تجارب جديدة وفريدة فيما يتعلق بالسياحة البيئية والتراثية والثقافية والعائلية والضيافة الفاخرة وسياحة المغامرات .

وأوضح سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة إن مشاركة المركز في سوق السفر العالمي تأتي في إطار حرص المركز على دعم الجهود الحثيثة الرامية لتنشيط "سياحة الأعمال والمعارض" والترويج لبرامج المؤتمرات والمعارض في الشارقة من خلال العمل على عرض أحدث التطورات والمرافق والخدمات التي يقدمها "إكسبو الشارقة" والإجراءات التشغيلية المتميزة التي اتخذها خلال الجائحة والتي مكنته من تنظيم كبرى المعارض الإقليمية والدولية بنجاح وكفاءة عالية واستعراض المزايا التي تتمتع بها إمارة الشارقة كونها تحتل مكانة مرموقة في قطاع سياحة الأعمال والتي تحظى باهتمام وتقدير عالمي من خلال ما تزخر به من مقومات متنوعة وبنى تحتية وخبرات متكاملة والتي تجعلها وجهة مفضلة للمعارض والمؤتمرات الدولية الكبرى.

وقال سعادة عيسى هلال الحزامي رئيس مجلس الشارقة الرياضي إن المشاركة في معرض سوق السفر العالمي تؤكد الدور الذي يقوم به المجلس للترويج للمعالم السياحية بإمارة الشارقة سواء من خلال تنظيم البطولات الدولية أو من خلال الفعاليات المجتمعية التي تستقطب مختلف الجنسيات من المقيمين على أرض الإمارات.

يشار إلى أن عدد المنشآت الفندقية في إمارة الشارقة وصل حتى الربع الأول من العام الجاري إلى 103 منشآت فندقية تحتضن أفضل الخدمات وخيارات الإقامة لزوار الإمارة عبر توفيرها لأكثر من 10000 غرفة فندقية في الفترة الحالية وبفضل تطور مشاريع المنشآت الفندقية بمختلف أنحاء الشارقة وبالذات في المنطقة الشرقية فإنه من المتوقع أن يرتفع عدد الغرف الفندقية خلال الفترة القادمة.