لجنة المتابعة حول ليبيا تدعو لدعم مخرجات الحوار السياسي وتقول إنه يمهد لوقف إطلاق النار

(پاکستان پوائنٹ نیوز / سبوتنيك - 05 ديسمبر 2020ء) دعت لجنة المتابعة الدولية حول ليبيا، المنبثقة عن مؤتمر برلين، اليوم السبت، لدعم مخرجات الحوار السياسي الليبي الذي جرى في تونس مؤخرا، مؤكدة أن ذلك المسار خطوة نحو وقف إطلاق النار في البلاد وإجراء الانتخابات وتوحيد البلاد.

وجاء في بيان للبعثة الأممية في ليبيا، تناول اجتماع مجموعة العمل السياسي التابعة للجنة المتابعة أول أمس، أن المجموعة "رحبت بالاختتام الناجح لمنتدى الحوار السياسي الليبي في تونس الذي عقد في 15 من تشرين الثاني/نوفمبر، وما نتج عنه من خارطة طريق للمرحلة التمهيدية للحل السياسي، والفصل الخاص بأهلية المرشحين للسلطة التنفيذية، والفصل الخاص بالهيئة التنفيذية الموحدة، بما يمهد الطريق أمام عملية يقودها ويديرها الليبيون نحو عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وإعادة توحيد ليبيا ذات السيادة الكاملة والخالية من التدخل العسكري الأجنبي والخارجي"​

ودعا بيان المجموعة "أصحاب المصلحة في ليبيا  لدعم مخرجات الحوار السياسي كخطوة أولى نحو إعادة تشكيل سلطة تنفيذية موحدة وذات شرعية".

وشجعت المشاركين في الحوار السياسي على الاتفاق بشكل سريع وتحت رعاية البعثة الأممية على السبل التي يمكن بها إعادة هيكلة مجلس رئاسي وحكومة وفاق جديدين".

وأكدت المجموعة على أن التقدم على صعيد المسار السياسي سيعزز من تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار وتخفيف التوترات الأخيرة حول الحاكمية الاقتصادية والتوزيع العادل لعوائد النفط.