نيبينزيا يدعو بعدم السماح للبشرية بالانزلاق إلى هاوية الحروب

(پاکستان پوائنٹ نیوز / سبوتنيك - 02 ديسمبر 2020ء) دعا ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، المجتمع الدولي إلى القضاء على بنيان الفكر النازي ، ومنع البشرية من الانزلاق إلى هاوية الحروب .

وأضاف نيبينزيا، في حديث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بمناسبة إحياء ذكرى ضحايا الحرب العالمية الثانية نيابة عن روسيا وأرمينيا وأذربيجان وبيلاروسيا والصين وكازاخستان وقيرغيزستان وطاجيكستان وتركمانستان وأوزبكستان، قائلا : "للأسف نشهد اليوم محاولات مخزية لإعادة كتابة تاريخ الحرب العالمية الثانية ، فضلا عن مراقبتنا لتطور المفاهيم الخاطئة التي تنكر تاريخ العدوان أو حتى تمجد حروب الغزو والحكم الاستعماري" ، كاشفا ان "هناك رغبة واضحة في محو ذكرى مآثر الأعمال البطولية المرتبطة بها ، فضلا عن تدمير المعالم العسكرية و منع ارتداء الميداليات

الرموز المتعلقة بالنصر" ​​​.

وأكد مندوب روسيا الدائم انه لا يمكن تبرير هذه الأفعال مهما كانت الاعتبارات السياسية أو الجيوسياسية وراءها، مؤكدا ان مؤلفو تزوير( التاريخ ) لن ينجحوا في تغيير و أنكار حكم أصدره التاريخ نفسه .

وشدد نيبينزيا على ان الدول تتحمل مسؤولية رئيسية في محاربة انتشار النازية الجديدة.

وتابع ، قائلا " يجب أن يظل المجتمع الدولي متحداً و يقظا طوال الوقت للقضاء على بنيان الفكر النازي بالوقت المناسب ... المهمة التي تقع على عاتقنا منع البشرية من الانزلاق مرة أخرى إلى هاوية الحرب ... يجب أن نفعل ذلك من أجل من ضحوا بحياتهم باسم النصر" .

وحث نيبينزيا على تكريم ذكرى "أولئك الذين ضحوا بأرواحهم على مذبح النصر ، وسقطوا في ساحات القتال ، وتوفوا متأثرين بالجروح والإرهاق والجوع ، وكذلك جميع أسرى الحرب وأسرى معسكرات الاعتقال الذين تعرضوا للتعذيب حتى الموت".

وختم ، قائلا ، "نحني رؤوسنا أمام ذاكرتهم المباركة".

هذا وذكرت السلطات الروسية مرارًا أن بعض الدول الأوروبية تحاول إعادة كتابة التاريخ. وأشار الرئيس فلاديمير بوتين، إلى أن روسيا ملزمة بضمان الحفاظ على الحقيقة بشأن الحرب الوطنية العظمى والتصدي لمحاولات تزوير تاريخها.