نادي تراث الإمارات يختتم مشاركته بمهرجاني "التسامح" و"الحرف والصناعات التقليدية"

نادي تراث الإمارات يختتم مشاركته بمهرجاني "التسامح" و"الحرف والصناعات التقليدية"

أبوظبي (پاکستان پوائنٹ نیوز ‎‎‎ 17 نوفمبر 2019ء) اختتم نادي تراث الامارات أمس مشاركاته التراثية المتميزة بنجاح في "المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية" الذي أقيم في حديقة أم الإمارات بأبوظبي، و"مهرجان الحرف والصناعات التقليدية" في سوق القطارة بمدينة العين.

وتأتي هذه المشاركات في إطار توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات وحرص سموه على الحضور الفاعل والمتميز للنادي في مختلف الفعاليات والأنشطة التي تخدم تراثنا وتزيد من الحراك الثقافي في الدولة .

وتمثلت مشاركات نادي تراث الإمارات من خلال المراكز التابعة له ومنها /مركز أبوظبي النسائي، ومركز أبوظبي الشبابي، ومركز زايد للدراسات والبحوث، وجزيرة السمالية، والقرية التراثية/، حيث قدمت عدة ورش تتصل بالحرف اليدوية والسدو والتلي والخوص والغزل، والقهوة العربية، بالإضافة إلى الأنشطة البحرية وكيفية صنع الشباك وطريقة استخراج اللؤلؤ، حيث كان للأطفال زاوية مخصصة للعب والرسم والتلوين، بالإضافة إلى الاحتفاظ بالهدايا التذكارية التي قدمت لهم من النادي.

وقد كرم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح في اليوم الختامي للمهرجان نادي تراث الإمارات على مشاركاته في العديد من الفعاليات التراثية، وقدم له شهادة تكريم تسلمها السيد سعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة في النادي، وسط حضور كثيف .وأعرب السيد سعيد علي المناعي مدير إدارة الأنشطة بنادي تراث الإمارات عن سعادته لهذا الحدث المميز مشددا على دور النادي في نشر ثقافة التسامح من خلال التراث والتعريف به .

وعلى هامش المهرجان قام مركز زايد للدراسات والبحوث بعرض العديد من الصور الخاصة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" .

وفي مدينة العين.. اختتم نادي تراث الامارات مشاركته في فعاليات مهرجان الحرف والصناعات التقليدية في سوق القطارة ، حيث قدم مركز العين النسائي والمركز الشبابي التابعين للنادي العديد من الأنشطة التراثية التي تركت بصمة في نفوس الزوار وأهمها الطلبة الذين شاركوا المراكز بالعديد من الحرف اليدوية ، وشارك العديد من الأجانب في هذه الحرف وتعرفوا على العادات والتقاليد الإماراتية من خلال المدربات اللائي قمن بشرحها لهم.

وقالت ميثاء السويدي مديرة مركز العين النسائي: في هذا المهرجان قدمنا العديد من الأنشطة وأهمها الحرف اليدوية، وشاركنا الزوار فيها، واستمتع العديد منهم في هذه الورش وتم تبادل الحوار مابين الحرفيات والزوار حول كيفية هذه الحرف، وزارنا العديد من طلبة المدارس.

وأضافت السويدي : تم في الجناح ايضا تنظيم معرض للحلي والأزياء التراثية النسائية بهدف تعريف الزوار بها ، ومواد العطارة والأعشاب الطبية التي مازالت تستخدم حتى يومنا هذا، بالإضافة إلى ورش القهوة العربية .

كما قدم مركز العين الشبابي فعاليات مميزة في المهرجان، تركت بصمة تراثية مميزة في نفوس الجمهور.