وصول حاملات "كينجال" الروسية وقاذفات صواريخ تو -22 إم 3 إلى قاعدة حميميم في سوريا

(پاکستان پوائنٹ نیوز / سبوتنيك - 15 فبراير 2022ء) أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، أن مقاتلات من طراز "ميغ-31 كا" القادرة على حمل صواريخ "كينجال" فرط الصوتية وقاذفات تو -22 إم 3 " وصلت إلى قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا في إطار تدريبات بحرية.

وقالت وزارة الدفاع للصحفين: "تم نقل طائرات بعيدة المدى من طراز " ميغ-31 كا" وقاذفات تو -22 إم 3 مع مجمع طيران كينجال إلى في قاعدة حميميم الجوية الروسية في الجمهورية العربية السورية، للمشاركة في تدريبات مشتركة تجريها قوات أسطول البحر الأبيض بين في الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط"​​​.

وأشارت وزراة الدفاع، إلى أن أطقم القوات الجوية الروسية أنهت الرحلة من نقاط انتشارها، حيث غطت أكثر من 1.5 ألف كيلومتر. وأنه "خلال التدريبات، سيقوم طواقم الطيران بعيد المدى بأداء مهام الموكلة اليهم".

يشار إلى أن حاملات طائرات تابعة للناتو، بما في ذلك حاملة الطائرات هاري ترومان من البحرية الأميركية ، وحاملة الطائرات شارل ديغول من البحرية الفرنسية، وحاملة الطائرات "كونتي دي كافور"  التابعة للبحرية الإيطالية موجودة في البحر الأبيض المتوسط ، مصحوبة بسفن هجومية وسفن دعم.

ونشرت وزارة الدفاع مقطعا مصورا، بوقت سابق من اليوم لقاذفتي صواريخ من طراز "تو-22 إم 3" تحملان صواريخ أسرع من الصوت مضادة للسفن في سوريا، على خلفية تواجد حاملات طائرات تابعة لحلف شمال الأطلسي "الناتو" في البحر المتوسط.

وحسب مصادر عسكرية فإن صاروخ "كينجال" فرط الصوتي يمكن أن تفوق سرعته سرعة الصوت بعشر مرات، وقادر على قطع مسافة ألفي كيومتر وتجاوز جميع أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي الحالية.