الخارجية الباكستانية تؤكد وجود شبكة تجسس هندية تعمل داخل سفارة نيودلهي في إسلام آباد لرعاية الإرهاب وزعزعة الاستقرار في باكستان

الخارجية الباكستانية تؤكد وجود شبكة تجسس هندية تعمل داخل سفارة نيودلهي في إسلام آباد لرعاية الإرهاب وزعزعة الاستقرار في باكستان

إسلام آباد(پاکستان نیوز پوائنٹ 3 نومبر2016ء) أكدت الخارجية الباكستانية على وجود شبكة تجسس هندية تعمل داخل سفارة نيودلهي في إسلام آباد لرعاية الإرهاب وزعزعة الاستقرار في باكستان، وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية في إيجازه الأسبوعي للصحفيين بإسلام آباد اليوم بأن 8 مسئوولين من السفارة الهندية لدى باكستان يعملون تحت غطاء المهام الدبلوماسية لصالح المخابرات الهندية، وقال بأن هؤلاء المسئولين كانوا على اتصال مع حركة طالبان باكستان ومتورطين في تدبير بعض فصائلها ورعاية الإرهاب ودعم الأنشطة الإرهابية في بلوشستان والسند ومدينة كراتشي وتخريب الممر الاقتصادي الباكستاني - الصيني، وأشار إلى أن المستشار التجارى فى المفوضية السامية الهندية يترأس شبكة من الأفراد المتورطين فى أنشطة إرهابية فى باكستان ويعمل لصالح وكالة المخابرات الهندية، وهناك مسئول آخر بالسفارة الهندية يشغل منصب السكرتير الأول فى مكتب الإعلام له صلة أيضا بالشبكة ويعمل لصالح المخابرات الهندية، علاوة على ذلك ستة مسئولين آخرين هم أيضا عملاء المخابرات الهندية، وقال نفيس زكريا بأن الهند انتهكت اتفاقية فيينا والقواعد الدبلوماسية.