وزير الطاقة الأردني يعلن التوصل للصيغة النهائية لعقد تزويد لبنان بالكهرباء عبر سوريا

(پاکستان پوائنٹ نیوز / سبوتنيك - 28 اكتوبر 2021ء) أعلن وزير الطاقة الأردني صالح الخرابشة، عن التوصل إلى الصيغة النهائية لعقد تبادل الطاقة الكهربائية الذي سوف يتم من خلاله تزويد لبنان بجزء من احتياجاته خلال الفترة القادمة.

وقال الخرابشة، خلال مؤتمر صحافي اليوم "اليوم وبناء على الاجتماعات الفنية التي تمت خلال الفترة الماضية والتي كان آخرها اجتماع على المستوى الفني يوم أمس بين الأردن ولبنان وسوريا تم التوصل إلى الصيغة النهائية لعقد تبادل الطاقة الكهربائية الذي سوف يتم من خلاله تزويد لبنان بجزء من احتياجاته خلال الفترة القادمة"​​​.

جاء ذلك، خلال المؤتمر الصحافي الذي جمع الخرابشة مع نظيره اللبناني وليد فياض ووزير الكهرباء السوري غسان الزامل، في العاصمة عمان عقب اجتماع للوزراء الثلاثة بالإضافة لاجتماعات اللجان الفنية على مدى يومين، بما يخص موضوع الربط الكهربائي بغية إيصال الكهرباء الأردنية إلى لبنان عبر سوريا.

وقال الخرابشة: "أبرز ما تضمنته الاتفاقية له علاقة بكمية الطاقة الكهربائية التي ستمر عبر سوريا إلى لبنان، نتحدث عن حوالي 150 ميغاواط من منتصف الليل وحتى الساعة 6 صباحاً، ومن 6 صباحا وحتى منتصف الليل حوالي 250 ميغاواط. كما أن هنالك قضايا تتعلق بكلف العبور والقضايا الفنية الأخرى".

من جهته، قال فياض، إن "البنك الدولي كان حاضرا للاجتماع ولدينا موافقة من البنك الدولي على هذا البرنامج، وطبعا الموافقة اليوم هي موافقة مرحلية بمعنى أن البنك الدولي لديه إجراء داخل مؤسسته يصل في النهاية إلى موافقة من مجلس الإدارة، لكن لدينا طرق للإفادة من التمويل حتى قبل موافقة مجلس الإدارة لأن التمويل لديه أثر رجعي".

ورداً على سؤال وكالة سبوتنيك، حول إن كان البنك الدولي يغطي العملية بالكامل بما يشمل الدول الثلاث أم فقط للبنان؟ قال وزير الطاقة اللبناني: "طريقة صياغة هذا العقد من البداية للنهاية مغطى عن طريق القرض من البنك الدولي وهو يتضمن الجزئيتين؛ جزئية كلفة الكهرباء، أي جزئية استيراد الكهرباء ويتضمن نقل هذه الكهرباء عبر الأراضي السورية مستخدمين الشبكة السورية، فكلفة الشبكة تضاف ويتم تثمينها بكمية كهرباء إضافية تستفيد منها سوريا، أما لبنان فيقوم بالمحاسبة على أساس كلفة الكهرباء كلها إن كان الكهرباء التي تصل للبنان أو سوريا هذه هي الصيغة التي سننجز

من جهته قال وزير الكهرباء السوري إنه "على الرغم من التدمير الذي طال شبكات الربط السورية، بدأنا بإعادة تأهيل خط الربط ما بين سوريا والأردن وبتكلفة 5.5 مليون دولار، طبعا نحن بالاتفاق جادين بتسهيل كل الإجراءات حتى تحل المشكلة الكهربائية في لبنان بتأمين جزء من احتياجاتهم عن طريق الأردن".

وأضاف "منذ الاجتماع الأول وضعنا مدة زمنية وفي نهاية هذا العام ستكون الشبكة الكهربائية جاهزة لوضعها بالاستثمار".