الأمن العراقي لديه معلومات كثيرة عن اغتيالات النشطاء سيكشفها في أي لحظة – مسؤول برلماني

(پاکستان پوائنٹ نیوز / سبوتنيك - 28 سبتمبر 2020ء) أحمد شهاب الصالحي. كشف رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، محمد رضا، عن امتلاك الأجهزة الأمنية معلومات كثيرة سيتم الإعلان عنها عن الجهات المسؤولة عن اغتيال الناشطين في البلاد​​​.

وقال رضا، في تصريح لوكالة سبوتنيك اليوم الاثنين ردا على سؤال حول نتائج التحقيقات باغتيال الناشطين في العراق، "بصراحة لم أدخل في لجان التحقيقات، ولكن التحقيقات مستمرة وتوجد خيوط ومعلومات كثيرة تحت يد القوات الأمنية وفي أي لحظة سيتم الكشف عنها".

واستهدفت سلسلة من الاغتيالات وخاصة في بغداد والبصرة عدة نشطاء سياسيين وقادة في الاحتجاجات أدت إلى مقتل بعضهم بينما نجا آخرون، فيما لم تعلن الحكومة العراقية عن الجهات المسؤولة عن منفذي هذه العمليات .

يذكر أن خلية الإعلام الأمني العراقي أعلنت، الثلاثاء الماضي، انطلاق عملية لجهاز مكافحة الإرهاب لتحرير الناشط العراقي في مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار.

وقالت الخلية، في بيان: "انطلقت وحدات أفواج من جهاز مكافحة الإرهاب وفوج من شرطة ذي قار وفوج من لواء مغاوير قيادة عمليات سومر، بتنفيذ واجب مشترك للتفتيش والبحث عن المخطوف (سجاد العراقي) وإلقاء القبض على الخاطفين".